برامج : العاب : الجوال : افلام : انا شيد:دروس


    الخضري: التعاطف الشعبي يزيدنا أملاً بالنصر وكسر حصار غزة

    شاطر
    avatar
    طارق
    مشرف الامبراطور
    مشرف الامبراطور

    عدد الرسائل : 225
    العمر : 33
    الاوسمة :
    الجنس :
    تاريخ التسجيل : 03/05/2008

    GMT - 6 Hours الخضري: التعاطف الشعبي يزيدنا أملاً بالنصر وكسر حصار غزة

    مُساهمة من طرف طارق في الثلاثاء يونيو 17, 2008 2:53 pm

    شارك جمال الخضري، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار والنائب في المجلس التشريعي، في لقاء جماهيري برعاية رئيسة بلدية جالكانو "ماريا ستيلا ادامي"، ضد الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، وتضامناً مع الشعب الفلسطيني.



    وقال الخضري، خلال اللقاء الذي حضره حوالي 150 شخص من السياسيين والمهتمين والمتضامنين والصحفيين: " إن هذا الاهتمام والتعاطف الشعبي الكبير، يزيدنا أملاً بالنصر وكسر الحصار".



    وأضاف " بمثل هذا التعاطف والتأييد ولدعم قطاع غزة والشعب الفلسطيني، وتشكيل قوة ضاغطة ضد الحصار في ايطاليا ودول أوروبا سيكسر الحصار".



    وأكد على أن الشعب الفلسطيني يريد الحرية والتحرر وكسر الحصار، وهو ما تنقله اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار في كل لقاءاتها، ومع جميع النخب.



    ودعا الجميع للعمل كلاً في موقع وضمن مسئولياته لفضح الحصار وآثاره القاتلة، مناشداً الصحفي والفنان والمغني والسياسي والأديب والكاتب والتاجر والصانع والمواطن، أن يعملوا لنقل الصورة كل حسب إمكانياته.



    وأضاف الخضري "للدعم طريقتان مالي أو سياسي وشعبي، ونحن نفضل الدعم الشعبي والسياسي أولا ثم لا بأس من تقديم دعم يعزز صمود الشعب المحاصر".



    من جهتها، رحبت رئيسة البلدية، ماريا ستيلا ادامي، بوفد اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، معربة عن تضامنها مع غزة وشعب فلسطين، وفخرها بأنها تستضيف في قاعة البلدية هذا اللقاء الأول من نوعه.



    وقالت ادامي: " لأول مرة نستقبل وفداً فلسطينياً علي مستوي رفيع يحمل هم القضية ويعرض حقيقة المأساة والحصار".



    من جهته، أشار "لينواردو" أحد قادة فيفرا غزة، الذي حاول الدخول إلى غزة مؤخراً، إلى الانتخابات الفلسطينية، لافتاً إلى أنها أنزه انتخابات شهدها العالم.



    وقال لينواردون: "نحن ضد الحصار والاحتلال والعدوان، ونعمل لإنهاء الحصار، لأنه لا أخلاقي ولا أنساني وخطير يجب أن ينتهي".



    وتقدم بالتحية، للجنة الشعبية لمواجهة الحصار ورئيسها الخضري، الذين يواجهون الحصار ويكشفون حجم المعاناة، ويوصلوا الرسالة للعالم بتجربة فريدة ومميزة أثبتت أنها نجحت رغم المعيقات.



    في سياق متصل، التقى وفد من اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، على هامش اللقاء، مجموعة من الراهبات، وشرح لهم الوفد الوضع الصعب في غزة جراء الحصار.



    الجالية الإسلامية

    كما دعا الخضري، خلال لقاء جماهيري مع الجالية الإسلامية في مدينة "روجيميليا" بحضور قرابة 200 شخص، الجالية الإسلامية في الخارج، لجعل قضية رفع الحصار عن قطاع غزة، مهمتها الأولي، بتفعيل الدور الشعبي، وممارسة كل الحقوق والتي يكفلها القانون لمساندة ومؤازرة الشعب الفلسطيني.



    وبين الخضري، أنه كلما ازداد الخناق والتضييق والحصار على مليون ونصف المليون شخص يقطنون في قطاع غزة، يزداد الصبر والصمود والثبات والتحدي.



    وأشار إلى أن الخلاف الفلسطيني الداخلي هو أمر طارئ، وسينتهي بإذن الله وستعود الوحدة قريباً إلى الجسد الفلسطيني، داعياً في الوقت ذاته إلى احترام نتائج الانتخابات وإعطاء الفرصة لمن حقق الفوز ليحقق برنامجه.



    وتم خلال اللقاء المميز عرض فيلم عن الحصار وعمل اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار الذي نال إعجاب الحضور بشكل كبير.


    _________________
    يخيفني الليل ,,, والذكرى تعذبني ,,, وحارب النوم ذاكرتي وأجفاني

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 8:11 am